مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

هـياكل برلمان الاطفال المغاربة


هـياكل برلمان الاطفال المغاربة:

الأعضاء

خلال الدورة الثامنة، ارتفع عدد الأطفال البرلمانيين من 325 عضوة وعضو إلى395 وذلك انسجاما مع التقطيع الانتخابي، 305 من بينهم  يمثلون الدوائر الانتخابية بينما 90 منهم يمثلون اللائحة الوطنية.

تم اختيار الأطفال الذين سيمثلون الدوائر الانتخابية (305 عضو وعضوة) اعتمادا على معيار التفوق الدراسي بينما خصصت اللائحة الوطنية للأطفال الذين يقدمون أحسن المشاريع ذات الصلة بحقوق الطفل وأهداف الألفية للتنمية، إن على المستوى المحلي أو الجهوي أو الوطني.

البنيات

يتكون برلمان الطفل من لجان قارة تتمثل في :

  • لجنة التعليم
  • لجنة الصحة والبيئة
  • لجنة ثقافة حقوق الطفل
  • لجنة الشأن المحلي

بالإضافة إلى لجان مؤقتة تهم مجالات التشريع والحماية القانونية للأطفال ضحايا الاستغلال وسوء المعاملة. يمكن لبرلمان الطفل أن يشكل لجانا أخرى في بداية أشغال الدورة.

 ويشمل برنامج عمل الأطفال البرلمانيين، دورات جهوية، ودورة وطنية تتميز بورشات تحضيرية، ينكب فيها الأطفال على جدول أعمالهم، وتتوج بلقاء رسمي بين أعضاء "برلمان الطفل" وممثلي الأمة، وأعضاء الحكومة الذين تتم مساءلتهم مباشرة من لدن البرلمانيين الصغار.

تسند مهمة تتبع التنظيم، وتسيير أعمال برلمان الطفل وتوفير الدعم اللوجستيكي والإداري له إلى جهازين إثنين:

-"اللجنة التقنية"وتتكلف بتحديد الاختيارات التنظيمية والأولويات، والعلاقات مع الشركاء؛

-"الكتابة الدائمة" المشكلة في إطار المرصد الوطني لحقوق الطفل، والتي يساهم الأطفال في أعمالها مساهمة فعالة.

ويجتمع الأعضاء المكونون للبرلمان في دورات جهوية على صعيد كل جهة من جهات المملكة الستة عشر (16)، ويتم التحضير للمناقشات عن طريق تقارير تشكل أرضية للتفكير وتنجز من طرف الأطفال حول المشاكل التي تطرح على صعيد الجهة. ويشارك في هذا الإعداد المدارس والإعداديات والثانويات مشاركة مباشرة في إطار تحفيز التلاميذ على الاهتمام بالمواضيع التي تهم الشأن المحلي.

وتقترح الهياكل المكلفة بالتتبع مكانا للإجتماع ومشروعا لجدول الأعمال بالنسبة لكل دورة وطنية.

ويعين الأطفال البرلمانيون "مكتبا للدورة" من أجل السهر على تنظيم ا لأعمال والمناقشات. ويتكون هذا المكتب من رئيس وستة (6) نواب. ويمكن للبرلمان أن يسند تسيير أي مهمة إلى لجن خاصة، إذا دعت ضرورة جدول الأعمال إلى ذلك.