مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

المكتب الولاية التشريعية 2011ـ2016

المستجدات

وفد نيابي مغربي في زيارة عمل للبنك وصندوق النقد الدوليين بواشنطن

> 19/03/2015

يقوم وفد نيابي مغربي بزيارة عمل لمدة ثلاثة أيام إلى البنك وصندوق النقد الدوليين، وتندرج هذه الزيارة ضمن شراكة تربط مجلس النواب بمجموعة النبك الدولي تشمل تبادل الخبرات وتعزيز القدرات في كل ما يتعلق بالموازنة المبنية على النجاعة والكفاءة.

ويضم الوفد النيابي المغربي كل من السيد شفيق رشادي نائب رئيس مجلس النواب، والسيد النائب عبد الطيف بروحو محاسب المجلس والسيد النائب سعيد خيرون رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية. وقد عقد الوفد سلسلة لقاءات هامة مع مسؤولين وخبراء بالنبك الدولي وصندوق النقد تناولت الشراكة التي تربط مجلس النواب بمجموعة البنك الدولي والتي حققت عدة نتائج هامة من بينها التكوين وتبادل الخبراء في مجال النجاعة المالية وهو ما استفاد منه السادة النواب وكذا أطر المجلس.

كما استعرض الوفد النيابي المغربي النموذج المغربي والإصلاحات المؤسساتية والدستورية التي دشنتها المملكة ومكانة المؤسسة التشريعية التي تعد سلطة كباقي السلط خولها دستور سنة 2011 عدة صلاحيات خاصة في مجال التشريع وتتبع ومراقبة العمل الحكومي ومكنها من عدة آليات للقيام بمهامها كسلطة مستقلة عن باقي السلط.

الوفد المغربي أبرز خلال ندوة عقدت ظهر اليوم الأول لزيارة العمل، أمس الأربعاء 19 مارس 2015، التطور الذي عرفته المؤسسة التشريعية وخاصة مجلس النواب والأدوار التي أصبح يلعبها في مجال مراقبة المالية العامة، مشددا على أهمية مشروع القانون التنظيمي للمالية الذي يقر بمنهجية جديدة في التعاطي مع قضايا المالية العامة من خلال الاستناد إلى البرامج والنتائج، كما سيمكن اعتماد القانون التنظيمي للمالية ودخوله حيز التنفيذ المؤسسة التشريعية من عدة آليات لمراقبة العمل الحكومي على مستوى إعداد الميزانية وتنفيذها وتتبعها.

 

من جهتهم أشاد مسؤولين بمجموعة البنك وصندوق النقد الدوليين بالنموذج المغربي والخطوات الجريئة التي أقدمت عليها المملكة المغربية في مختلف القطاعات، مشيدين بالمنهجية التي تعتمدها المملكة والمبنية أساسا على التراكم والاستمرارية والتدرج، كل هذا يعزز الاستقرار ويقوي النموذج التنموي المغربي كمثال ناجح إقليميا وقاريا وحتى دوليا. 

إتصل بنا