مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمساواة و المناصفة - الولاية التشريعية: 2016-2021

المستجدات

مباحثات بين اللجنة الموضوعاتية للمساواة والمناصفة ورئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا .

> 19/12/2018
عضوات اللجنة الموضوعاتية للمساواة والمناصفة بمجلس النواب اليوم الأربعاء بمقر المجلس بالرباط، في لقاء مع رئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا السيدة ‘’Donatille Mukabalisa’’

عقدت عضوات اللجنة الموضوعاتية للمساواة والمناصفة بمجلس النواب اليوم الأربعاء بمقر المجلس بالرباط، لقاءا مع رئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا السيدة ‘’Donatille Mukabalisa’’ التي تقوم حاليا بزيارة للمغرب.

رئيسة اللجنة الموضوعاتية للمساواة والمناصفة السيدة تورية فرج رحبت، في بداية هذا اللقاء، بزيارة رئيسة مجلس النواب الرواندي للمغرب  التي ستسهم في تبادل التجارب والخبرات في مجال قضايا المرأة بالبلدين.

وقدمت السيدة تورية فرج، بالمناسبة، تجربة بلادنا في مجال النهوض بالمرأة والمكتسبات التي حققتها على جميع الأصعدة لاسيما تلك المرتبطة بتعزيز التمثلية النسائية في المؤسسات المنتخبة وعلى رأسها البرلمان.

وفي هذا الإطار، استعرضت السيد تورية فرج تطور تمثلية النساء في مجلس النواب التي انتقلت من نائبتن (2) سنة 1993 إلى 82 نائبة في تركيبة المجلس الحالي، مشيرة أن هذا التطور راجع بالأساس إلى اعتماد نظام الكوطا سواء بالنسبة للنساء أو للشباب.

وتطرقت السيدة تورية فرج لأبرز مستجدات دستور 2011 التي تنص على إقرار المناصفة، فضلا عن مقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب الذي أحدث للجنة الموضوعاتية للمساواة والمناصفة، "في أفق أن تتحول هذه الأخيرة إلى لجنة نيابية دائمة تضطلع بنفس الاختصاصات والمهام على مستوى التشريع والمراقبة والدبلوماسية البرلمانية".

وأكدت السيدة تورية فرج أنه بدون مناصفة بين الرجل والمرأة لا يمكن لأي مجتمع كيف ما كان أن يحقق التنمية والتقدم المنشودين.

وقدمت السيدة تورية فرج كذلك خلال هذا اللقاء، بعض أهداف اللجنة الموضوعاتية المتمثلة على الخصوص في دعم مكتسبات النساء المغربيات، وتثمين العمل المشترك مع منظمات المجتمع المدني، والمنظمات الدولية التي تشتغل في نفس المجال، مضيفة أن اللجنة تنكب حاليا على بلورة مقترحات وتوصيات ومذكرات في مجال التشريع.

وفي مداخلاتهن، تطرقت عضوات اللجنة الموضوعاتية السيدات منيرة الرحوي، وخديجة الزياني، ولبنة الكحلي، وبثينة قاروري، وسمية أعلال، وفاطمة الزهراء نزيه لبعض المواضيع المتعلقة بالمسألة النسائية ببلادنا مثل محاربة العنف ضد النساء،  والتمكين الاقتصادي والحماية الاجتماعية للمرأة، كما استعرضن تمثلية المرأة المغربية في عدد من المؤسسات الدستورية والحقوقية.

من جانبها، أكدت السيدة ''Donatille Mukabalisa'' أن المرأة في رواندا لعبت دورا هاما في إعادة إعمار البلاد وفي مسلسل المصالحة الوطنية، مستعرضة، في هذا الصدد، مجموعة من المعطيات حول ما حققته المرأة في رواندا من تقدم وازدهار، وكذا اختصاصات بعض المؤسسات التي تعنى بشؤون المرأة كالمجلس الوطني للنساء و مرصد النوع.

وبخصوص تمثلية النساء في البرلمان، أوضحت السيدة '' Donatille Mukabalisa'' أن النساء يمثلن 61.3 في المائة من مجموع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 80 عضوا، و38.5 في المائة من مجموع عدد أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 26 عضوا.

وخلال هذا اللقاء، ثمنت رئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا ما حققته بلادنا في مختلف المجالات.

إتصل بنا