مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

المستجدات

لقاء بين مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الكويتية بمجلس النواب بنظريتها في الكويت

> 12/04/2018
  • لقاء بين مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الكويتية بمجلس النواب بنظريتها في الكويت
  • لقاء بين مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الكويتية بمجلس النواب بنظريتها في الكويت

أجرى رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –الكويتية السيد رشيد القبيل يوم الخميس 12 أبريل 2018 بمقر مجلس النواب بالرباط مباحثات مع وفد عن مجموعة الصداقة البرلمانية الكويتية-المغربية الذي يقوم بزيارة لبلادنا تستمر إلى غاية يوم 14 أبريل الجاري.

في مستهل هذا اللقاء، أكد السيد رشيد القبيل أن العلاقات بين البلدين الشقيقين هي علاقات عريقة ومتنوعة ومتينة منذ الزيارة التي قام بها المغفور له الملك محمد الخامس إلى الكويت سنة 1960، داعيا إلى ضرورة العمل على تطوير هذه العلاقات خدمة للمصالح المشتركة للبلدين.

وثمن السيد رشيد القبيل، خلال هذا اللقاء، موقف الكويت الثابت والداعم لقضية الوحدة الترابية للمملكة، مشيرا أن الأقاليم الجنوبية تعرف حاليا نهضة اقتصادية وتنموية مهمة بفضل المشاريع الكبرى التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس في السنوات الأخيرة، حيث دعا رجال الأعمال الكويتيين في هذا الإطار إلى الاستثمار في هذه الأقاليم.

ودعا السيد رشيد القبيل الوفد البرلماني الكويتي إلى العمل سويا من أجل دعم الجهود الرامية إلى حماية الحرية وترسيخ الديمقراطية في العالم العربي، والى جعل التنمية الهدف الاسمي.

كما نوه السيد رشيد القبيل بالموقف الثابت للبلدين من القضية الفلسطينية رسميا وشعبيا وخصوصا قضية القدس الشريف.

بدورهم أشاد أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –الكويتية  السيد نور الدين الهروشي، والسيدة حكيمة بلقساوي، والسيدة عائشة لبلق، بمستوى العلاقات القائمة بين المغرب والكويت، مؤكدين على تكاتف الجهود من أجل توطيد التعاون الاقتصادي ورفع التحديات التي تواجه البلدين.

واستعرض أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –الكويتية، بالمناسبة، اختصاصات وتنظيم مجلس النواب المغربي.

من جانبه، أكد رئيس الوفد البرلماني الكويتي السيد عسكر عويد العنزي أن علاقات الصداقة بين الكويت والمغرب قديمة جدا، مشيدا بأواصر الأخوة، التي تجمع بين قائدي البلدين سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وجلالة الملك محمد السادس.

ونوه السيد عسكر عويد العنزي، خلال هذا اللقاء، بدور جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس بالجهود التي يبذلها جلالته لدعم القضية الفلسطينية، كما عبر عن شكره وتقديره للمملكة المغربية في مساندة ترشيح دولة الكويت لنيل عضوية مجلس الأمن للأمم المتحدة.

وجدد رئيس الوفد البرلماني الكويتي، بنفس المناسبة، دعم الوحدة الترابية للمغرب.

من جهة أخرى، أشار السيد عسكر عويد العنزي أن حوالي 56 اتفاقية تم التوقيع عليها من طرف الحكومة الكويتية والحكومة المغربية، وأن حجم الاستثمارات الكويتية بالمغرب يناهز مليار دولار.

وأوضح السيد عسكر عويد العنزي أن هناك ثقة متبادلة بين البلدين، مضيفا أن الكويت تطمح إلى الزيادة في وتيرة الاستثمارات بالمغرب خاصة في قطاعي الزراعة والنسيج.

ودعا أعضاء الوفد البرلماني الكويتي إلى التنسيق التام بين مجموعتي الصداقة في البلدين وتنظيم زيارات متبادلة ووضع برنامج عمل محدد قابل للبلورة على أرض الواقع.

وفي ختام هذا اللقاء، وجه رئيس الوفد البرلماني الكويتي دعوة للسيد رشيد القبيل للقيام بزيارة عمل وصداقة للكويت.