مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

كاتب الدولة ورئيس ديوان السيد رئيس جمهورية بولونيا يؤكد للسيد للمالكي مواصلة دعم بولونيا للشراكة الأوربية المغربية.

> 05/10/2018

بدعوة من نظيره البولوني السيد الماريشال Marek Kuchcinski رئيس مجلس النواب الروماني Diete، يقوم السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب بزيارة عمل وصداقة الى جمهورية بولونيا. وفي هذا الإطار، تباحث السيد المالكي مع السيد Krzysztof Szczerski كاتب الدولة ورئيس ديوان السيد رئيس جمهورية بولونيا يوم الخميس 4 أكتوبر 2018، رفقة السيد شقران امام رئيس الفريق الاشتراكي والسيدة عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، وبحضور السيد يونس التيجاني سفير صاحب الجلالة ببولونيا.

خلال هذا اللقاء ثمن السيد المالكي حسن الاستقبال والضيافة والذي يؤكد على عمق العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية وجمهورية بولونيا، ونوه بمستوى العلاقات السياسية الجد المتكاملة وتطابق وجهات النظر في العديد من القضايا الدولية والإقليمية، كما تقدم بالشكر لفخامة رئيس الجمهورية على الدعم المتواصل الذي يقدمه البرلمانيون البولونيون بالبرلمان الأوربي ومساندتهم للشراكة بين الاتحاد الأوربي والمملكة المغربية خاصة بمناسبة تجديد اتفاقية الصيد البحري والفلاحي.  ودعا الى مواصلة هذا الدعم لافتا إلى أن المملكة المغربية منفتحة ومستعدة لتزويد اصدقائها البولونيون بِمَا يدعم مواقفهم ومقاربتهم. واعتبر أن هناك مجموعة من المجالات التي يمكن ان تمثل فضاء رحبا للشراكة والتعاون، وفي مقدمتها الجانب الطاقي والبيئي خاصة أن المغرب نظم الكوب 22 وبولونيا ستنظم الكوب 24 خلال نهاية السنة.

من جانبه تقدم السيد Krzysztof Szczerski باسم رئيس الجمهورية الذي يوجد خارج العاصمة بالشكر للسيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب على زيارة بولونيا معتبرا أنها ستدعم مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال "أن المملكة المغربية بلد استراتيجي وشريك مهم لبولونيا بشمال افريقيا، وبولونيا تحرص على تقوية هذه الشراكة الثنائية"، كما اعتبر أن هناك مجالات واسعة للتعاون والشراكة، فبالإضافة الى الجانب البيئي فان بولونيا يمكن ان تطور الشراكة مع المملكة المغربية في مجال التربية والتكوين ومجال معالجة قضايا الهجرة التي تعد المملكة المغربية رائدة فيه، كما أكد على مواصلة بولونيا دعم الشراكة بين الاتحاد الأوربي والمملكة المغربية.

 

 

إتصل بنا