مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

رئيس مجلس النواب يشيد بالعلاقات المغربية-الأمريكية ويدعو إلى تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين.

> 18/07/2019
  • رئيس مجلس النواب يشيد بالعلاقات المغربية-الأمريكية ويدعو إلى تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين.
  • رئيس مجلس النواب يشيد بالعلاقات المغربية-الأمريكية ويدعو إلى تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين.

استقبل  السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الخميس 18 يوليوز 2019 بمقر المجلس، السيدة "ستيفاني ميلي" Stephanie Miley   القائمة بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، وذلك بمناسبة انتهاء مهمتها الديبلوماسية في المغرب.

خلال هذا اللقاء، أشاد السيد رئيس مجلس النواب بجودة العلاقات بين البلدين وقال"إنها علاقات ممتازة خاصة على المستوى السياسي والأمني والاقتصادي والثقافي". وسجل التواصل المستمر بين جلالة الملك وفخامة الرئيس الأمريكي وتشاورهما في العديد من القضايا الدولية الراهنة، مثمنا دور الولايات المتحدة الأمريكية على مستوى مجلس الأمن الدولي وحرصها على إيجاد حل سياسي سلمي ونهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأكد السيد المالكي أن التنسيق  الأمني بين البلدين أثمر نتائج ملموسة في مجال محاربة الإرهاب والتطرف وجنبهما العديد من المخاطر والتهديدات. وعلى الصعيد الاقتصادي، أوضح السيد المالكي أن اتفاق التبادل الحر بين البلدين مكن من تطوير التبادل التجاري "وحقق نتائج جد مشجعة"، معربا عن أهمية المضي قدما في تعميق العلاقات الاقتصادية بينهما. كما ثمن التعاون الثنائي في المجال الثقافي والتربوي، وسجل أن "إحداث مدارس أمريكية بالمغرب يساهم في ممارسة التعدد اللغوي بالمملكة".

ولفت السيد رئيس مجلس النواب إلى أهمية توطيد التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، مشيرا إلى دور الديبلوماسية البرلمانية في فتح آفاق جديدة والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى متميز من التعاون والتشاور.

من جهتها، أكدت السيدة "ستيفاني ميلي"أن المغرب يعتبر بلدا استراتيجيا بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية"، واستعرضت بالمناسبة مختلف أوجه التعاون بين البلدين. وأبرزت في هذا الصدد، الأدوار التي تقوم بها المنظمة الأمريكية للتعاون الدولي USAID  ومؤسسة تحدي الألفية MILLENNIUM CHALLENGE، في مجال تكوين الشباب والتبادل العلمي والتقني والتربوي واستعمال التكنولوجيا الحديثة في المجال الفلاحي وغيرها من المجالات.

وأعربت السيدة "ستيفاني ميلي" عن حرص الولايات المتحدة الأمريكية على تعزيز علاقاتها مع المملكة المغربية في كافة المجالات وعلى جميع المستويات، وأضافت أنه "من المهم العمل على تقوية العلاقات بين الكونغرس الأمريكي والبرلمان المغربي". كما عبرت، عن إعجابها بما تزخر به بلادنا من مؤهلات طبيعية وسياحية  وبالقيم الثقافية والاجتماعية التي يتميز بها الشعب المغربي.

إتصل بنا