مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيس اللجة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي ورئيس الجمعية الوطنية الشعبية لغينيا بيساو

> 21/07/2017

أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الجمعة 21 يوليوز 2017 بمقر المجلس، مباحثات مع السيد Cipriano Cassamá رئيس اللجة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي ورئيس الجمعية الوطنية الشعبية لغينيا بيساو، وذلك على هامش مشاركته في أشغال الدورة ال70 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي التي يحتضنها البرلمان المغربي يومي 20 و21 يوليوز الجاري.

في البداية، نوه السيد رئيس مجلس النواب بمستوى ونوعية مشاركة البرلمانات الإفريقية في أشغال الدورة ال70 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي، والتي تعكس الثقة والمكانة التي تحظى بها بلادنا في الساحة الإفريقية. وعلى المستوى الثنائي، أشاد السيد المالكي بالعلاقات التاريخية التي تجمع المغرب وجمهورية غينيا بيساو، مستحضرا زيارة جلالة الملك محمد السادس لجمهورية غينيا بيساو سنة 2015 والتي أعطت دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين.

وأعرب السيد رئيس مجلس النواب عن عزمه تقوية العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين وتكثيف تبادل الخبرات والتجارب بينهما، مشيرا إلى أن مجلس النواب المغربي يولي أهمية كبيرة لتعزيز التعاون البرلماني مع البلدان الإفريقية بصفة عامة ومع جمهورية غينيا بيساو بصفة خاصة، مشيدا في هذا السياق بموقف جمهورية غينيا الاستوائية المساند للوحدة الترابية للمملكة.

من جهته، جدد السيد رئيس الجمعية الوطنية الشعبية لغينيا بيساو دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة، مسجلا أن المغرب يدافع عن قضية عادلة، ومستحضرا دور المملكة المغربية في مساندة كفاح شعب غينيا بيساو من أجل الحرية والاستقلال إبان فترة الاستعمار.

 

وأكد السيد "كاساما" على أن بلاده تسعى إلى تطوير علاقات التعاون مع المملكة المغربية، وأضاف أن جمهورية غينيا بيساو تعرف إصلاحات عميقة وأن المغرب يشكل نموذجا يحظى بالثقة ويتوفر على خبرات وتجارب هامة يمكن الاستفادة منها في مجالات متعددة.

إتصل بنا
Image CAPTCHA
أدخل الحروف المبينة في الصورة