مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيسة الجمعية التشريعية لكوستاريكا.

> 07/05/2018
رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيسة الجمعية التشريعية لكوستاريكا.

على هامش تمثيله لجلالة الملك محمد السادس في مراسيم تنصيب الرئيس المنتخب الجديد لجمهورية كوستاريكا، عقد السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، والذي كان مرفقا بالسيد طارق الواجري سفير صاحب الجلالة بغواتيمالا وسفير غير مقيم بكوستاريكا، غذاء عمل بدعوة من نظيرته السيدة Carolina Hidalgo Herrera  رئيسة الجمعية التشريعية لجمهورية كوستاريكا يوم الاثنين 07 ماي 2018 بمقر الجمعية بالعاصمة سان خوصي.

خلال هذا اللقاء النوعي شكر السيد الحبيب المالكي رئيسة الجمعية التشريعية على الاستقبال الاخوي الذي يدل على عمق وقوة العلاقة الثنائية بين البلدين، بعد انتخابها على رأس المؤسسة التشريعية بداية الشهر الجاري، كما تقدم لها بالتهنئة بالمناسبة، متمنيا لها كامل التوفيق في مهامها. وثمن السيد المالكي مسار التنمية الديمقراطية والحقوقية التصاعدي الذي تعرفه كوستاريكا، والذي يؤهلها للعب دور ريادي بالمنطقة، وفِي هذا الصدد أكد السيد رئيس مجلس النواب أن توجه المملكة المغربية للشراكة والأخوة مع اصدقائها ومع كوستاريكا نابع من عقيدة الانفتاح والتعاون المشترك لمواجهة التحديات والرهانات العديدة للبلدين على مختلف الاصعدة، ولما يحقق المصالح المشتركة والمتكاملة خدمة لشعوب البلدين، بناء على قيم السلم والسلام واحترام مكونات السيادة لكل بلد.

وأكد السيد المالكي عمق الصداقة بين جمهورية كوستاريكا والمملكة المغربية، ودعا إلى تطويرها أكثر فأكثر لتكون في مستوى الإمكانيات الكبيرة التي يزخر بها البلدان في مجال التنمية المستدامة، وحقوق الانسان، والطاقات المتجددة والطرق السيارة والبنيات التحتية. وشدد السيد رئيس مجلس النواب على ضرورة رفع مستوى التنسيق وتبادل التجارب بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين وفق الصلاحيات والمهام الدستورية الموكلة لهما، وفي هذا الصدد وجه دعوة رسمية للسيدة Carolina Hidalgo Herrera   من أجل القيام بزيارة عمل للمغرب وتفعيل منهج تقوية العلاقات المؤسساتية بين مجلسي البلدين.

من جانبها رحبت السيدة الرئيسة  Carolina Hidalgo Herrera بزيارة السيد رئيس مجلس النواب، وأعربت عن تقديرها لتمثيل  جلالة الملك في حفل تنصيب رئيس كوستاريكا الجديد، واكدت بالمناسبة جدية العلاقات الثنائية بين مجلسي البلدين، مؤكدة حرصها على مواصلة التنسيق والتعاون مع مجلس النواب المغربي، ومرحبة بمقترحات السيد المالكي خدمة لمصالح المؤسستين والبلدين.

وأشارت السيدة الرئيسة إلى أنها زارت المغرب وأعجبت بتطور البينات التحتية خاصة الموانئ والطرق السيارة والطاقات المتجددة وتدبير المياه، وأكدت على أهمية استلهام النموذج المغربي من أجل المساعدة على إنجاح مجموعة من المشاريع ذات الصِّلة بكوستاريكا، مشيرة الى ان المغرب وكوستاريكا يمكن لهما ان يعملا سويا،  ولما يتميزان به من مقومات على مختلف الأصعدة، من أجل الرفع من مستوى التنمية الديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية بالبلدين.

إتصل بنا