مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

رئيس مجلس النواب يؤكد أن المغرب وكرواتيا بصدد إرساء علاقات استراتيجية قوية.

> 08/02/2019
  • استقبل السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الجمعة 08 فبراير2019 بمقر المجلس، السيدة Marija Pejčinović Burić  نائبة رئيس الحكومة ووزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا
  • استقبل السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الجمعة 08 فبراير2019 بمقر المجلس، السيدة Marija Pejčinović Burić  نائبة رئيس الحكومة ووزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا

استقبل السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الجمعة 08 فبراير2019 بمقر المجلس، السيدة Marija Pejčinović Burić  نائبة رئيس الحكومة ووزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا، والتي تقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا على رأس وفد هام.

في بداية هذا اللقاء الذي حضرته سفيرة كرواتيا بالرباط، أكد السيد رئيس مجلس النواب أن البلدين تجمعهما علاقات جيدة، وأنهما يتقاسمان القيم ذاتها، وقال "أن العلاقات بين البلدين تشهد دينامية إيجابية جد قوية"، مثمنا تبادل الزيارات بين المسؤولين بالبلدين وحرصهما على تنسيق المواقف على صعيد المنظمات والهيئات الدولية. وأكد أن المغرب وكرواتيا بصدد إرساء أسس متينة لعلاقات استراتيجية قوية تكون في خدمة البلدين والشعبين.

وبالمناسبة، نوه السيد المالكي بتصويت البرلمانيين الكرواتيين بالبرلمان الأوروبي لصالح الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مذكرا بأن المغرب يحظى ب"الوضع المتقدم" وتربطه علاقات تعاون قوية مع الاتحاد الأوروبي في مجالات حيوية من قبيل المجال الاقتصادي والتجاري والثقافي والأمني وغيرها. وفي ذات السياق، جدد السيد رئيس مجلس النواب الدعوة لتقييم الشراكة الحالية بين الطرفين في إطار الوضع المتقدم، بهدف استكشاف سبل جديدة للتعاون تأخذ بعين الاعتبار التطور الذي عرفه المغرب والاتحاد الأوروبي في السنوات الأخيرة والمتغيرات التي تعرفها الساحة الإقليمية والدولية.

وشدد السيد المالكي، على الكلفة الباهظة الناتجة عن غياب الاندماج المغاربي، في سياق دولي يتميز بالعولمة ويستدعي تشكيل تكتلات كبرى. وأبرز حرص المملكة المغربية على تعزيز التعاون والاندماج مع البلدان المغاربية، لافتا إلى أن المغرب قدم مقترح الحكم الذاتي كحل واقعي ونهائي، وفي إطار الشرعية الدولية، لطي النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وعلى الصعيد البرلماني، أعرب السيد رئيس مجلس النواب عن عزمه إعطاء دينامية جديدة للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، عبر تعزيز التنسيق والتشاور بين مجموعتي الصداقة البرلمانية المغربية-الكرواتية، ووجه دعوة لنظيره رئيس البرلمان الكرواتي من أجل القيام بزيارة عمل لبلادنا ستشكل مناسبة لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين بما يخدم مصالحهما المشتركة.

من جهتها، أوضحت السيدة نائبة رئيس الحكومة ووزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا، أنه بالرغم أن العلاقات الديبلوماسية بين البلدين حديثة نسبيا، إلا أن العلاقات بين الشعبين تمتد لعدة قرون. وقالت أن "العلاقات الثنائية جيدة جدا على المستوى السياسي ونحن نسعى للارتقاء بها على المستوى الاقتصادي".

وأكدت السيدة Marija Pejčinović Burić  أن كرواتيا، بصفتها عضوة في الاتحاد الأوروبي، تحرص على توطيد الشراكة بين الاتحاد والمملكة المغربية، مستعرضة التحديات التي تواجه أوروبا والفضاء المتوسطي على الخصوص، والمرتبطة بالهجرة والتطرف والإرهاب وبانعدام الأمن والاستقرار. وأضافت أن زيارتها الحالية ستساهم في الدفع بالعلاقات بين البلدين عبر التوقيع على عدد من الاتفاقيات الهامة، مشيرة إلى توفر فرص وإمكانات كبيرة للتعاون في المجال السياحي، ومجال التكنولوجيا الحديثة والطاقات المتجددة والصناعات وغيرها.

إتصل بنا