مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

رئيس مجلس النواب ورئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا يؤكدان على المنحى التصاعدي للعلاقات بين البلدين منذ زيارة جلالة الملك.

> 19/12/2018

أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الأربعاء 19 دجنبر 2018 بمقر المجلس، مباحثات مع السيدة Donatille Mukabalisa رئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا، والتي تقوم حاليا بزيارة عمل وصداقة لبلادنا.

في البداية، ثمن السيد رئيس مجلس النواب المنحى التصاعدي للعلاقات بين المملكة المغربية  وجمهورية رواندا منذ الزيارة التاريخية لجلالة الملك محمد السادس لرواندا سنة 2016، وزيارة فخامة الرئيس "بول كاجامي" للمغرب نفس السنة، مشيرا إلى  أن البلدين وقعا بالمناسبة العديد من اتفاقيت التعاون في مجالات حيوية من قبيل الفلاحة والتكنولويجيا الحديثة والطاقة والتنمية المستدامة وغيرها من المجالات. وأوضح أن المغرب بقيادة جلالة الملك جعل من التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا، وأن دعم جلالته لجهود فخامة الرئيس "بول كاجامي" رئيس الاتحاد الإفريقي في إصلاح المنظمة الإفريقية، يؤكد الارتباط القوي للمغرب بجذوره الإفريقية وحرصه على استقرار القارة وتنميتها.

وسجل  السيد المالكي التطور السريع الذي تعرفه رواندا في السنوات الأخيرة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والبيئي، منوها في ذات السياق بالحضور المتميز للمرأة الرواندية في البرلمان ومكانتها الريادية في المجتمع وفي مواقع المسؤولية، ومعربا عن عزمه إعطاء دفعة جديدة للتعاون البرلماني بين البلدين. وفي هذا الصدد، أعلن عن إنشاء مجلس النواب لمجموعة للصداقة البرلمانية بين المغرب ورواندا، وأكد حرص مجلس النواب  على توطيد أواصر التعاون مع المؤسسة التشريعية برواندا وعلى مأسستها عبر التوقيع على مذكرة للتفاهم بين المجلسين.

كما ثمن السيد رئيس مجلس النواب موقف رواندا من قضية الوحدة الترابية للمملكة، وذكر بالمبادرة التي أطلقها جلالة الملك بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء والتي دعا فيها الجزائر إلى إنشاء آلية للحوار المغربي-الجزائري من أجل تجاوز العراقيل والمعيقات التي تحول دون الرقي بالعلاقات الثنائية وتحقيق حلم شعوب المنطقة في الاندماج المغاربي.

من جهتها، نقلت السيدة رئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا تحيات فخامة الرئيس بول كاجامي لجلالة الملك، وأكدت أن زيارتها الحالية تترجم علاقات الأخوة والصداقة الجيدة والتقارب بين البلدين والشعبين والتي عرفت انطلاقة جديدة بعد زيارة جلالة الملك لرواندا والتوقيع على عدد مهم من اتفاقيات التعاون، معربة عن الارتياح لمستوى إنجاز المشاريع التي تم الاتفاق حولها.

وأكدت السيدة Donatille Mukabalisa أن المغرب يلعب دورا هاما على الصعيد الإقليمي والدولي، وأنه منذ عودته للاتحاد الإفريقي  يساهم بنشاط وإيجابية في جهود إصلاح المنظمة القارية لتصبح أكثر فاعلية واستقلالية، مشيرة إلى أن إنشاء منطقة للتبادل الحر بين دول القارة  سيساهم في اندماجها  وازدهار شعوبها.

وأعربت السيدة  رئيسة مجلس النواب بجمهورية رواندا عن حرصها على تعزيز علاقات التعاون مع مجلس النواب بالمملكة المغربية سواء على المستوى البرلماني أو على المستوى الإداري، وأكدت قرب تشكيل مجموعة للصداقة البرلمانية بين البلدين في مجلس النواب برواندا،  كما وجهت في ذات السياق دعوة للسيد رئيس مجلس النواب من أجل القيام بزيارة عمل لرواندا ستشكل مناسبة لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية لمزيد من التنسيق والتعاون.

إتصل بنا