مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

لجنة المالية والتنمية الاقتصادية - الولاية التشريعية: 2016-2021

المستجدات

رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب يستقبل وفدا عن صندوق النقد الدولي.

> 04/11/2019

استقبل السيد عبد الله بووانو  رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب يوم الاثنين 4 نونبر 2019، وفدا عن صندوق النقد الدولي، والذي يقوم حاليا بزيارة بلادنا داخل الفترة الممتدة من 29 أكتوبر إلى 8 نونبر 2019، وذلك في إطار المراجعة الدورية الثانية لخط الوقاية والسيولة.

في بداية هذا اللقاء، رحب السيد عبد الله بووانو بأعضاء الوفد، منوها في هذا الصدد بمستوى التعاون القائم بين بلادنا وهذه المؤسسة الدولية، مذكرا بأنه لأول مرة تعقد رئاسة لجنة المالية لقاءا بهذا المستوى مع وفد يضم خبراء من الصندوق.

واستعرض السيد رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، خلال هذا اللقاء، أبرز الإصلاحات التي قامت بها بلادنا في المجال النقدي والمالي، مشيرا إلى التقدم الذي أحرزته في إرساء قواعد الاستقرار المالي، وتدعيم الإطار الماكرو-اقتصادي.

وخلال هذا اللقاء، قدم السيد رئيس لجنة المالية شروحات حول العلاقة الاستراتيجية بين صندوق النقد الدولي والمغرب، من خلال الخبرات والتقارير الدورية التي يصدرها هذا الأخير، مع التذكير بأن المغرب برلمانا وحكومة ومجتمعا مدنيا، يبحثون عن تصورات حول الـمشروع التنموي الجديد، وربطه بتطوير الناتج الداخلي الخام، وتشجيع التصنيع وتوفير مناصب الشغل، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه منذ 12 سنة والمغرب يعتني بالجانب الاجتماعي ويحدد الأولويات التي ترتكز على مجالات التعليم والصحة والشغل، والحد من الفوارق الاجتماعية المجالية، بالإضافة إلى اعتماد العديد من البرامج والتي انطلقت في إطار التنمية البشرية، كالأخذ بنظام المساعدة الطبية "راميد" الموجه للفئات الضعيفة والهشة من المجتمع المغربي، وإحداث صندوق التنمية القروية وصندوق التماسك الاجتماعي.

وطالب السيد عبد الله بووانو، بالمناسبة، أعضاء وفد صندوق النقد الدولي، بالتعاون مع المؤسسة التشريعية في تسطير مواضيع يمكن لخبراء الصندوق المذكور، بأن يقدموا توضيحات واستجماع تجارب دولية لمساعدة الأعضاء البرلمانيين من تقوية آليات تدخلهم في مجال تحليل الميزانية.

وفي الأخير، طالب السيد رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب بإحداث إمكانية تعاون  صندوق النقد الدولي، مع الجهات والجماعات الترابية بالمغرب وتوفير خبرات، ودراسات بشأن الحكامة، وتدبير الرسوم المحلية.

من جانبه، أوضح رئيس وفد صندوق النقد الدولي السيد نيكولا بلانشي (Nicolas Blancher) أن هذه الزيارة، تروم تعزيز التعاون مع المغرب، موضحا أن سياسة الصندوق، سترتكز مستقبلا حول تحليل السياسات القطاعية والإصلاحات البنيوية التي يقوم بها المغرب، مع السعي إلى دمج بلدنا في الاقتصاد الدولي عن طريق تطوير المهن الجديدة، دعم التعليمّ، تحسين مناخ الأعمال وتقويم الضرائب.

وعقب هذا الاجتماع، اتفق الطرفان على عقد لقاءات موسعة ما بين أعضاء لجنة المالية ووفد عن صندوق النقد الدولي، لتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا، والتي تهم المديونية، تنفيذ الميزانية، آجال الأداءات، مناخ الأعمال، الحكامة، ومكافحة الفساد، مع تحديد برنامج عمل في غضون شهر مارس من السنة القادمة للانكباب على مواضيع ذات أسبقية وتنظيم يوم دراسي. وفي هذا الإطار، واعد رئيس وفد صندوق النقد الدولي، بإرسال وثائق لتأطير هذه الطاولة المستديرة، موضحا في نفس الوقت بأن الصندوق يقوم بتوزيع تقارير تهم برامجه في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، والتي تستوجب شرح خطط دعم الإنفاق الاجتماعي الهادف، وتحسين جودته .

 ويضم الوفد فضلا عن السيد نيكولا بلانشي (Nicolas Blancher)   كلا من السيدة لورين أوكامبوس(Lorraine Oscampos)، والسيد جان فريديريك (Jean Frédéric)، والسيدة بوريسلافا ميرشيف (Mme Borisslava Mirchiva)، والسيد كويران ماكسيميليان (Queyranne Mascimilien).

 

إتصل بنا