مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب.. وزير خارجية غينيا كوناكري يجدد التأكيد على دعم بلاده لمقترح الحكم الذاتي.

> 24/07/2019

أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الأربعاء 24 يوليوز 2019 بمقر المجلس، مباحثات مع السيد Mamadi Touré وزير الشؤون الخارجية بغينيا كوناكري، والذي يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا.

خلال هذا اللقاء الذي حضره سفير غينيا بالرباط، ثمن السيد رئيس مجلس النواب العلاقات التاريخية المتجذرة التي تجمع البلدين منذ فترة الكفاح  من أجل الاستقلال. وأعرب عن التقدير للدور الكبير الذي يقوم به فخامة الرئيس "ألفا كوندي" في تعزيز العمل الإفريقي المشترك وترسيخ السلم والاستقرار في عدة مناطق بالقارة،  وأضاف أن "البلدين يعملان جنبا لجنب ويعولان على بعضهما البعض في مختلف المحافل الدولية".

وأبرز السيد المالكي أن العلاقات المغربية-الغينية تعتبر نموذجا ناجحا للتعاون جنوب-جنوب، مسجلا تطابق وجهات النظر بين البلدين في مختلف القضايا الثنائية والدولية. وعلى الصعيد البرلماني، ذكر السيد المالكي باستقباله لرئيس الجمعية الوطنية لغينيا بداية السنة الحالية، والتي تم خلالها الاتفاق على إعطاء دفعة جديدة للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين.

من جهته، أعرب السيد وزير خارجية غينيا عن عمق العلاقات التي تربط قيادات البلدين منذ فترة طويلة مشيرا إلى دور المغفور لهما جلالة الملك محمد الخامس وفخامة الرئيس " أحمد سيكو توري " في إرساء دعائم العمل الإفريقي  المشترك ودعم كفاح بلدان القارة الإفريقية ضد الاستعمار. وجدد التأكيد على الموقف الثابث لجمهورية غينيا في دعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب كحل نهائي للنزاع االمفتعل حول الصحراء المغربية، مشيرا إلى  أن" دولة غينيا تعتبر مجلس الأمن هو الهيئة الوحيدة المؤهلة لإيجاد حل لهذا النزاع ولا ينبغي لأي منظمة أخرى التدخل في معالجة هذا الملف".

وعبر السيد وزير خارجية غينيا عن تقدير الشعب الغيني لمبادرات جلالة الملك محمد السادس الرامية لتعزيز التعاون بين البلدين ومع بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بصفة عامة، وسجل في هذا السياق أن المشاريع والاتفاقيات التي تم الاتفاق عليها بمناسبة الزيارات الملكية لغينيا تسير في الاتجاه الصحيح وأثمرت نتائج ملموسة على أرض الواقع. وأوضح أن المغرب يتوفر على خبرات كبيرة في مختلف المجالات تؤهله للمساهمة في تطوير الثروات التي تزخر بها غينيا ومواكبة مشاريعها وبرامجها التنموية، كما نوه بالدعم الذي يقدمه المغرب في مجال تكوين الطلبة والشباب الغيني.

إتصل بنا