مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب.. نائب الوزير الأول بصربيا يشيد بالنموذج المغربي الذي يجمع بين الإسلام المعتدل والديمقراطية.

> 06/03/2019
  • استقبل السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الأربعاء 06 مارس 2019 بمقر المجلس، السيد Rasim Ljajic نائب الوزير الأول، وزير التجارة والسياحة والاتصالات بصربيا

 استقبل السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الأربعاء 06 مارس 2019 بمقر المجلس، السيد Rasim Ljajic نائب الوزير الأول، وزير التجارة والسياحة والاتصالات بصربيا، والذي يقوم حاليا بزيارة صداقة وعمل لبلادنا في إطار انعقاد الدورة الثانية للجنة المشتركة المغربية-الصربية.

في بداية هذا اللقاء، الذي حضرته السيدة سفيرة صربيا بالرباط، أشاد السيد رئيس مجلس النواب بالعلاقات التاريخية العميقة والمتميزة التي تجمع البلدين، الذين يخلدان خلال هذه السنة الذكرى 62  لإقامة العلاقات الديبلوماسية بينهما في فترة يوغسلافيا السابقة، مسجلا أن البلدين يتقاسمان القيم ذاتها، والتي منها على الخصوص، حرصهما على الدفاع على وحدة الدول والوحدة الترابية للشعوب.

وبالمناسبة استعرض السيد رئيس مجلس النواب أبرز ملامح النموذج المغربي في تدبير الشأن الديني تحت قيادة جلالة الملك أمير المؤمنين، مشيرا إلى أن هذا النموذج يكرس الإسلام المعتدل والسمح والمنفتح الذي ينبذ العنف والتطرف ويقبل الاختلاف مع الآخر. وقال "أن العديد من الدول تعتبر التجربة المغربية في مجال تدبير الشأن الديني نموذجية، وتستفيد من برنامج تكوين الأئمة بالمملكة، والمغرب مستعد لتقاسم تجربته مع باقي الدول الصديقة".

وأكد السيد المالكي أن انعقاد اللجنة المشتركة المغربية-الصربية يشكل مناسبة للدفع بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين لتكون في مستوى العلاقات السياسية القوية التي تجمعهما، مشيرا إلى توفر فرص وإمكانات هامة للتعاون التجاري والسياحي والثقافي وفي باقي المجالات.

وعلى الصعيد البرلماني، ثمن السيد رئيس مجلس النواب مستوى التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، مذكرا بالتوقيع على مذكرة للتفاهم بين مجلس النواب المغربي والجمعية الوطنية لجمهورية صربيا خلال السنة الماضية.

من جهته، شدد السيد نائب الوزير الأول بصربيا على تطابق وجهات النظر بين البلدين في مختلف القضايا الدولية مشيرا إلى دعم بلاده للوحدة الترابية للدول، وأضاف أن بلاده يوغسلافيا سابقا، سحبت اعترافها بالجمهورية الوهمية تطبيقا لهذا المبدأ، وأن القانون الدولي يقف في صف المملكة المغربية ويدعو إلى احترام حدود الدول.

وأكد السيد  Rasim Ljajic أن المغرب يعتبر نموذجا لباقي الدول فيما يخص الجمع بين الإسلام المعتدل والديمقراطية ، مبرزا الأفق الواعد للتعاون التجاري والاقتصادي والسياحي بين البلدين، وأضاف "أن كل الظروف متوفرة للنهوض بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، وأن بإمكانهما الاتفاق على إنشاء منطقة للتبادل الحر".

إتصل بنا