مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

مكتب مجلس النواب: الولاية التشريعية العاشرة (2016-2021)

المستجدات

السيد محمد التويمي بن جلون نائب رئيس مجلس النواب يتباحث مع نائب رئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا.

> 28/11/2019

أجرى نائب رئيس مجلس النواب السيد محمد التويمي بن جلون  اليوم الخميس 28 نونبر 2019 بمقر المجلس بالرباط، مباحثات مع نائب رئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا السيد Istvàn Hiller الذي يقوم حاليا بزيارة صداقة وعمل لبلادنا.

في بداية هذا اللقاء، أكد السيد محمد التويمي بن جلون على جودة علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية هنغاريا وكذا بين المؤسستين التشريعيتين، مشيرا أن العلاقات القوية بين البلدين تشكل مكسبا هاما، ما يدعو إلى التفكير في مستقبل العلاقات الثنائية بكل تفاؤل من أجل بناء شراكة متينة على مختلف الأصعدة.

وعبر السيد نائب رئيس مجلس النواب، بالمناسبة، عن ارتياحه بخصوص الحصيلة الايجابية للتعاون بين البلدين في السنوات الأخيرة، مشددا على ضرورة العمل سويا من أجل توطيدها وتمتينها بالنظر إلى التحديات الجديدة المشتركة. وأضاف أن البلدين مطالبين بلعب دور هام في مواكبة مبادرات هادفة تستجيب لانتظارات الشعبين المغربي والهنغاري من خلال بلورة مشاريع كبرى متناسقة مع الشراكة القائمة.

كما ثمن السيد محمد التويمي بن جلون مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها بين مجلس النواب المغربي والجمعية الوطنية لهنغاريا في 29 أبريل 2019، منوها بمبادرة الحكومة الهنغاريا برفع المنح المخصصة للطلبة المغاربة من 100 إلى 150 منحة، وكذا بمذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها يوم الاثنين الماضي ببودابيست بين الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي المغربي ونظيره الهنغاري من أجل تعزيز التعاون الأكاديمي والبحث العلمي بين البلدين.

من جانبه، عبر نائب رئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا عن استعداده العمل من أجل توطيد علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، مشيرا أن المغرب بلد يتمتع بالأمن والاستقرار في المنطقة وهو شيء مهم بالنسبة لهنغاريا وكذا بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

ودعا السيد Istvàn Hiller، خلال هذا اللقاء، إلى تعزيز التعاون بين البلدين وتبادل التجارب والخبرات بينهما لاسيما في مجالات السياحة، والطاقات المتجددة، والماء، مضيفا أن تدبير الماء يعتبر في الوقت الراهن من بين التحديات الكبيرة المطروحة على العالم.

وبخصوص التعاون البرلماني، أشاد السيد Istvàn Hiller بمستوى التعاون القائم بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين والذي عرف دفعة قوية في السنوات الأخيرة على إثر الزيارة التي قام بها السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي لهنغاريا سنة 2017، وتلك التي قام بها رئيس الجمعية الوطنية لهنغاريا السيد László Kövér  للمغرب سنة 2019.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، أكد السيد Istvàn Hiller أن بلاده تدعم جهود منظمة الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل ايجابي لهذا النزاع الإقليمي يمكن تحقيقه في المستقبل.

حضر هذا اللقاء كل من رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الهنغارية السيدة سعاد بولعيش الحجراوي وسفير هنغاريا المعتمد بالرباط السيد Miklós Tromler.

 

إتصل بنا