مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

مكتب مجلس النواب: الولاية التشريعية العاشرة (2016-2021)

المستجدات

السيد رشيد العبدي نائب رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيس مجلس النواب البلجيكي.

> 08/05/2018

أجرى السيد رشيد العبدي نائب رئيس مجلس النواب، يومه الاثنين 07 ماي 2018 بمقر المجلس، مباحثات مع السيد Siegfried BRACKE رئيس مجلس النواب البلجيكي، والذي يقوم بزيارة عمل لبلادنا على رأس وفد برلماني هام.

خلال هذا اللقاء، الذي حضره السيدعبد الله البوكيلي رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-البلجيكية والسيد سفير بلجيكا بالرباط، أشاد السيد نائب رئيس مجلس النواب بجودة العلاقات التي تجمع المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، وشدد على الدور الهام للديبلوماسية البرلمانية في تقوية العلاقات الثنائية وتعزيز تبادل التجارب والخبرات في المجال البرلماني.   

وأوضح السيد العبدي أن المغرب الذي يتميز بموقع استراتيجي هام يعتبر صلة وصل بين أوروبا وإفريقيا ويسعى إلى إرساء نموذج للتعاون يجمع بين بلدان الشمال وبلدان الجنوب. واستعرض، بالمناسبة، جهود المملكة المغربية في معالجة ظاهرة الهجرة، خاصة وأن المغرب أصبح بلد إقامة وليس فقط بلد عبور، مشيرا إلى تسوية وضعية عدد هام من المهاجرين غير الشرعيين. ولفت إلى أن عودة المغرب لحظيرة الاتحاد الإفريقي تأتي من أجل المساهمة في تنمية القارة واستقرارها، وأضاف أن خروج المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية كان من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، والتي تعتبر قضية مقدسة عند الشعب المغربي. كما أكد أن طلب المغرب الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيداو) يدخل في نفس الإطار، ويكرس العلاقات التاريخية والاقتصادية والتجارية القوية التي تجمع المغرب ببلدان المنطقة.

من جهته، أكد السيد رئيس مجلس النواب البلجيكي أن المغرب بلد جد هام بالنسبة لبلجيكا، وأوضح أن تركيبة الوفد المرافق له، والذي يمثل الأغلبية والمعارضة ويضم رؤساء فرق نيابية بمجلس النواب البلجيكي، تعكس أهمية الديبلوماسية البرلمانية ومتانة العلاقات البلجيكية-المغربية.   وأضاف أن هناك مجالات متعددة للتعاون بين البلدين، وخاصة بالنظر للعدد الكبير للمواطنين البلجيكيين من أصول مغربية، مشيدا في ذات السياق بمستوى التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي والأمني وفي مجال محاربة التطرف والإرهاب.

من جهتهم أعرب أعضاء الوفد البلجيكي عن إعجابهم بالمؤهلات السياحية التي تزخر بها المملكة، مثمنين ريادة المغرب في مجال مكافحة الاحتباس الحراري ومواجهة التقلبات المناخية، كما أكدوا على أهمية تعاون البلدين من أجل ازدهار الفضاء الأورو-متوسطي وترسيخ السلم والاستقرار بين ضفتيه. وقد شكل اللقاء مناسبة لتبادل وجهات النظر حول تجربة البلدين فيما يخص الجهوية واللامركزية وأبرز الإصلاحات التي عرفتها بلجيكا على الخصوص في هذا المجال. 

إتصل بنا