مجلس النوابالبرلمانمجلس المستشارين

فضاء الرئاسة: الولاية التشريعية 2016-2021

المستجدات

السيد الحبيب المالكي يمثل جلالة الملك في مراسيم تنصيب رئيس جمهورية سيراليون الجديد

> 13/05/2018

مثل السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب جلالة الملك محمد السادس في مراسيم تنصيب فخامة الرئيس الجديد المنتخب لجمهورية سيراليون السيد   Julius Maada BIO، بالعاصمة فريتاون  يوم السبت 12  ماي 2018، وذلك  بحضور السيد اسباعين ادريس سفير صاحب الجلالة بجمهورية غينيا كوناكري وسفير غير مقيم بسيراليون وليبيريا.

خلال حفل التنصيب تبادل السيد الحبيب المالكي التحية مع فخامة الرئيس المنتخب، وأبلغه التهاني الصادقة لجلالة الملك محمد السادس وأخلص المتمنيات بكامل التوفيق والنجاح في مهامه السامية، مشددا على دعم المملكة لجهود تنمية جمهورية السيراليون ولمسلسل الإصلاحات على مختلف الاصعدة بما يخدم تطلعات الشعب السيراليوني نحو مزيد من التقدم والنماء، ووفق مقاربة التضامن والتعاون بين بلدان القارة الافريقية. وأضاف أنه وفي نفس المنظور، فإن جلالة الملك محمد السادس يدفع بكل ما يمكن أن يكون في صالح تنمية ونهضة وتطور وتضامن الدول الافريقية وشعوبها.

من جانبه عبر فخامة الرئيس  Julius Maada BIO عن شكره وتقديره لرسالة التهنئة التي توصل بها من جلالة الملك محمد السادس مباشرة بعد اعلان فوزه في الانتخابات، مقدرا عاليا حرص جلالته المشاركة في مراسيم تبادل السلط الرسمي، ومؤكدا على عمق العلاقات والصداقة والتعاون الذي تربط جمهورية السيراليون والمملكة المغربية، ومعربا عن أمله في تعميق هذا التعاون ومواصلته لما فيه خير البلدين والشعبين.

وجدير بالذكر أن مراسيم التنصيب وتبادل السلط بين الرئيس المنتهية ولايته والرئيس المنتخب تمت بالملعب الكبير بالعاصمة فريتاون بحضور مجموعة من رؤساء الدول في مقدمتهم: رئيس السينيغال، والطوغو، وغينيا كوناكري وليبيريا، كما حضر نائب رئيس نيجيريا، والكوت ديفوار، ورواندا وغينيا الاستوائية، والوزير الاول لبوركينا فاصو، بالإضافة الى السلك الديبلوماسي المعتمد بالعاصمة فريتاون وعدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية وغيرها.

وعلى هامش حفل مراسيم التنصيب تباحث رئيس مجلس النواب مع نظيره السيد Abbas Chernor Bundi رئيس برلمان السيراليون بحضور سفير جلالة الملك السيد ادريس اسباعين، حيث ثمن السيد المالكي مسيرة الإصلاح الديمقراطي لجمهورية السيراليون معربا عن أمله في مواصلة الإصلاحات والتطور السياسي والديمقراطي للبلد ومواكبته من ممثلي الشعب السيراليوني، وفِي هذا الصدد اكد السيد المالكي  أن مجلس النواب ونظرًا لما يربط البلدين من عمق للعلاقات والصداقة المتقدمة يضع تجربته رهن إشارة نظرائه بالبرلمان السيراليوني، ومرحبًا بهم لزيارة المغرب.

من جانبه ثمن السيد Abbas Chernor Bundi حضور السيد المالكي لمراسيم تنصيب الرئيس الجديد، معتبرا أنها مناسبة مهمة للتواصل مع رئيس مجلس النواب المغربي، ومعبرا في نفس الوقت عن تقديره لكل المجهودات التي يقوم بها المغرب في مسار التضامن والتعاون بين الدول الافريقية، كما تقدم بالشكر والتقدير للسيد رئيس مجلس النواب لدعوته لتبادل الزيارات ولتقاسمه التجربة المغربية.

إتصل بنا